successful email marketing strategiesوفي هذه المقالة،  نوضح الخطوات التي ستساعدك في تقليل فرص وقوع رسالتك الإعلانية في فخ مرشحات البريد من أجل تحقيق  اعلى  فائدة  ممكنة من هذا العملية التسويقية.

أفضل الممارسات التي قد تحسن من وصول رسائلك:

  •  - هل قاعدة بياناتك تتضمن اشخاص قاموا بالفعل بالتسجيل بانفسهم في قائمتك ويتوقعون رسائلك ؟
  •  - لا ننصحك بشراء قواعد البيانات من اي مصدر مهما كان لان هذا لا يضمن رغبة اصحاب هذه العناوين باستلام رسائلك بالتأكيد.
  •  - استخدم اسلوب تأكيد صحة البريد الإلكتروني لضمان ان الاشخاص الذين يسجلون عناوين جديدة في قاعدة بياناتك هم بالفعل اصحاب هذه العناوين.
  •  - اضف وسيلة سليمة وفاعلة لتمكن مستلم رسالتك من الانسحاب من قاعدة بياناتك بسهولة وعليك التفاعل مع طلبات الانسحاب بسرعة وجدية ورحابة صدر.
  •  - يجب ان تتفحص بريدك الوارد الذي تستخدمه لغايات الترويج الإلكتروني للرد على المشتكين وحذف العناوين غير الصحيحة كذلك.
  •  - لا ترسل بشكل كثيف: الرسالة التي تصل مكررا ضمن فترة زمنية قصيرة قد تؤدي لانزعاج المستلم مما قد يغير من رغبته بالاستمرار باستلام رسائلك.
  •  - يجب ان تتضمن رسائلك نوعين من التنسيقات : HTML و Plain text وهذا قد تحصل عليه باستخدام برامج الترويج الإلكتروني المتقدمة.
  •  - لا تكثر من استخدام الرموز والاشارات التشكيلية في عنوان الرسالة ومتنها
  •  - لا تقتصر على صورة واحدة بدون نصوص  او صورة كبيرة ونصوص قليلة او مساحة كبيرة للصورة ونص قليل. لا حظ ان مساحة الصور الجرافيكية بالنسبة لعدد الحروف النصية في مجمل الرسالة يؤخذ بعين الاعتبار بحيث يستحسن ان لا تزيد نسبة مساحة الصور عن مساحة النصوص الجرافيكية.
  •  - كن ذكيا باستخدام افضل اسم مرسل معروف وعنوان بريدي للرد وموضوع رسالة محفز وواضح وحاول تثبيتها لضمان تحسين الصورة الذهنية لدى الجمهور.
  •  - يجب ان يكون العنوان المرسل تابع لنفس المكان الذي قام مشاركو قاعدة بياناتك بالتسجيل فيه. ولا تستخدم عناوين بريد مجانية للرد.
  •  - حاول التبديل والتجريب بين عدة عناوين لرسالتك وتجربة استلامها لاختيار افضلها وذلك لعدة عناوين تملكها انت على كل من ياهو هوت ميل وجي ميل قبل ان تقرر بدء الحملة فربما تتعامل هذه السيرفرات بشكل مختلف مع العناوين المقترحة.
  •  - لا تكتب العنوان بحروف لاتينية كبيرة. فقط استخدم او حرف كبير وبقية الحروف صغيرة كالنص الاعتيادي.
  •  - لا تضمن رسالتك نصوص جافا او نماذج forms او مقاطع فيديو ... استخدم صورة تعبيرية لمقطع الفيديو واربطه بوصلة تشعبية عند اللزوم.
  •  - لا تنسق رسالتك باستخدام برامج مايكروسوفت وورد واكسل وباور بوينت لان هذه النصوص تتضمن اكواد برمجية خفية لا تناسب معظم متصفحات البريد الإلكتروني وقد تؤدي لتحفيز الفلتر الخاص بالرسائل غير المرغوبة بدعوى وجود كود غير مفهوم.

اقرأ المزيد

1024x768 Normal 0 false false false

الاهتمام بالتنسيق

عندما تقوم بتنسيق رسالتك الالكترونية حاول أن تكون بقدر الامكان رسالة بسيطة ومتقنة فالمبالغة في استخدام الالوان، والخطوط، والاحجام، وغير ذلك يؤدي إلى ارتفاع معدل ترشيحها كرسالة مزعجة.

وحاول كذلك أن تحافظ قدر المستطاع على نظافة الرسالة الالكترونية بأن لا تستخدم ما يزيد عن نوعين أو ثلاثة من أنواع واحجام الخطوط. ويؤدي استخدام احجام الخطوط الكبيرة بشكل مبالغ به إلى ان تكون الرسالة بالطبع رسالة مزعجة كما يحدث ذلك عندما تحتوي الرسالة على العديد من الصور أو عدم وجود نص كافي بالتناسب مع ابعاد الصور المعروضة فيها.

حاول استخدام دوال CSS البسيطة بدلا من استخدام دالات الخطوط المبالغ بها. فلا تقدر معظم مرشحات الرسائل المزعجة وجود عدد وافر من دلالات الخطوط والتنسيق المتداخل، ولا تستطيع المرشحات الاكثر بدائية اكتشاف صفحات CSS المتقدمة وستقوم بالتالي باعاقتها.

الاتساق

إذا كنت تخطط لإرسال الرسائل الاخبارية بشكل دائم فينبغي عليك استخدام قالب معين حيث يضمن لك هذا أن تظهر جميع رسائلك الاخبارية متشابه بالإضافة إلى ان هذا سيضيف على رسائلك الاخبارية لمسة من الاحتراف.

ورغم أن هذا لا يؤثر بشكل مباشرا على مرشحات الرسائل المزعجة إلا انه سيمكن قرائك من تميز رسائلك الاخبارية على الفور وبالتالي لن يضع علامة سبام بشكل خاطئ. فبعض مرشحات الرسائل المزعجة تعمل عن طريق الاستعلام عن الخوادم التي ترسل الرسائل المزعجة بينما البعض الاخر يقرر أن الرسائل الالكترونية الفردية فقط رسائل مزعجة. وإذا تقرر أن رسالتك الالكترونية رسالة مزعجة فمن المحتمل أن تقوم العديد من مرشحات الرسائل المزعجة بالإشارة على رسالتك الالكترونية حتى لو وصلت الى سيرفرات أخرى من المرة الأول، ذلك ان سيرفرك قد تم اضافته كخادم بريد إلكتروني يعتاد ارسال الرسائل المزعجة.

ويساعدك ثبات توقيت ارسال رسالتك الاخبارية كذلك فعلى سبيل المثال إذا كنت ترسل الرسالة الاخبارية مرة واحدة في الشهر ( انا لا اوصي شخصيا بإرسال اكثر من هذا ما لم يكن لديك شيئا مثيرا للاهتمام حقا) فحافظ على ارسالها في الوقت واليوم ذاته من كل شهر.

ومرة أخرى، سيتوقع قرائك استقبال رسالتك الالكترونية المضاف إليها الاحترافية التي تزيد في الغالب من معدلات الفتح وتقلل كذلك من الحالات التي قد تعد فيها رسالة مزعجة.

المحافظة على نظافة قوائمك قدر المستطاع

يحب احترام كافة طلبات الغاء الاشتراك ( فينبغي أن تحتوي برمجة التسويق الخاصة بك عبر البريد الالكتروني على رابط الغاء الاشتراك لكافة الرسائل الالكترونية التي تقوم بإرسالها) وينبغي كذلك القيام بمعالجة الرسائل الالكترونية المرتدة بشكل دائم فالإرسال إلى العناوين الالكترونية التي ترفض الرسائل الالكترونية بشكل متكرر قد يؤدي إلى وضع عنوان IP في القائمة السوداء. فلذلك ينبغي أن تحرص على أن ترسل كل رسالة الكترونية ضخمة إلى العناوين الالكترونية الشرعية والسارية المفعول.

وينبغي عليك أن تتأكد دائما من انشائك لكل من العناوين abuse@ وpostmaster@ وأنها سارية المفعول. حيث قد يوصى فريق ( IETF) بهذه العناوين الالكترونية لشكاوي البريد المزعج ويمكن أن تتلقى الرسائل الالكترونية من المستخدمين أو من ISP's إذا كانت لديهم شكوى أو تقارير الرسائل المزعجة حول رسائلك. وعادة ما يتم انشاء هذه العناوين تلقائيا من قبل BMS بمجرد اشتراكك بالاضافة للبريد الرئيسي newsletter@ حيث ستتلقى كل المراسلات الموجهة للعناوين abuse@ وpostmaster@ مباشرة في صندوق الوارد الخاص بـ newsletter@ .

معلومات الغاء الاشتراك والاتصال

إن اي رسالة اخبارية تقوم بإرسالها ينبغي أن تحتوي على رابط ما يمكن القراء من الغاء الاشتراك ويعتبر عدم وجود مثل ذلك الرابط عمل غير قانونيا في بعض الدول ويؤدي لظهور علامة البريد المزعج بشكل عاجل. وينبغي كذلك ان تعرض بوضوح معلومات الاتصال الخاصة بك ( مثل رقم الهاتف، والفاكس، والعنوان) لان هذا يزيد من درجة الثقة ببريدك الالكتروني وشركتك بالإضافة إلى توافق هذا مع القوانين المتعلقة برسائل البريد المزعج المعمول بها في الولايات المتحدة الامريكية. ويسمح توفير معلومات الاتصال الخاصة بك للعميل المحتمل الاتصال بك عند الحاجة.

الاختبار، ثم الاختبار، ثم الاختبار

ان الاختبار هي الطريقة الرئيسية لتجنب مرشحات البريد المزعج ويتمثل الاجراء الرئيسي الذي قد تقوم به في عملية الاختبار في ارسال رسالة اخبارية إلى العديد من حسابات البريد الالكتروني مع المرشحات الموجودة للبريد المزعج. فعلى سبيل المثال، لديك حساب الجي ميل (www.gmail.com ) وحساب الهوت ميل (www.hotmail.com) إرسل رسالتك الاخبارية لهما فإذا وصلت الرسالة الاخبارية في النهاية إلى Junk Folder، فينبغي أن تقوم بعمل ما لمعالجة هذا الامر قدر الإمكان.

وجرب كذلك حسابات للبريد الالكتروني منشأة مع استضافات صفحات الويب المختلفة كالمواقع المستضافة على لوحات تحكم Cpanel مثلا والتي تدعم على مرشحات البريد المزعج. وبشكل خاص، تستخدم في الغالبSpasm Assassin التي تعتبر جزء شائعا يوجد في برمجة مرشحات البريد المزعج وتعتبرSpasm Assassin مفيدة لأنها تقدم تقرير وقائمة بالسبب الذي جعل تلك الرسالة الالكترونية المرسلة رسالة مزعجة.

وننصحك باستخدام اداة ترشيح البريد المزعج www.spam-checker.com الفعالة التي تكتشف كل الرسائل المزعجة المرتبطة "بالمتغيرات" المراقبة في نظام تقييم Spam Assassin ويتم تحديث نظام التقييم في هذا البرنامج بشكل دائم. وهذا سيمكنك دائما من معرفة احدث التغيرات التي تطرأ على مرشحات البريد المزعج. ومن خلال استخدام نظام الفحص في Spam Assassin ، ستتمكن من الحصول على التغذية الراجعة التي تشير إلى سبب جعل رسالتك مزعجة. وإذا ما كنت قد استخدمت كلمات أو تنسيقات كان لا ينبغي أن تستخدمها، أو إذا كنت قد ادرجت عدد كبير جدا من الصور، وما إلى ذلك.

راقب مرفقاتك

ان العديد من الاشخاص لا يدركون أن نوع المرفق الذي يقومون بإدراجه في رسالتهم الالكترونية قد يدفع المرشحات المختلفة للبريد المزعج إلى إغلاق بريدهم الالكتروني أو حتى إلى وضع عنوان IP الخاص بهم في القائمة السوداء.

ولذلك، ينبغي أن تتجنب استخدام النص أو أي نوع من انواع المرفقاتعدى PDF. حيث تقوم العديد من صناديق الرسائل الواردة للشركات بالإضافة إلى مرشحات الفيروسات بإغلاق المرفقات التي تصل في النهاية في الملفاتetc, exe, avi, swf, zip

استخدام قوائم البريد الإلكتروني المؤكدة والنظيفة.

عليك ان تتأكد من أن قائمتك البريدية نظيفة قدر المستطاع استخدم دائما استراتيجيات قوائم البريد الإلكتروني المزدوجة المؤكدة. وهذا يعني أنه عندما يقوم شخصا ما بالانضمام إلى القائمة البريدية ينبغي أن يتلقى رسالة الكترونية تحتوي على رابط تأكيد الانظمام. ويقوم هو بدوره بالنقر على هذا الرابط لتأكيد على أنه يرغب بالفعل في الانضمام إلى قائمتك البريدية وانه هو صاحب هذا العنوان البريدي. وهذا يمنع اضافة عناوين البريد الالكتروني الغير شرعية إلى قائمتك البريدية وهذا السجل يجب ان تحتفظ به لغايات فض النزاعات قانونيا عند اللزوم.

لماذا ينبغي عليك الاهتمام بالقيود المفروضة على الحدود المسموحة لاستخدام الـ SMTP الخاص بك؟

عندما تكون على وشك ارسال العديد من الرسائل الالكترونية في وقت واحد ( لأغراض تجارية أو شخصية مثل الرسالة اخبارية أو غيرها) يجب عليك معرفة القيود التي يفرضها خادم البريد SMTP الخاص بك حيث يؤدي ذلك إلى عدم اغلاق حساب بريدك الالكتروني بشكل مؤقت أو دائم عن طريق الرسالة الالكترونية الخاصة بك أو مزود الانترنت. مما قد يتطلب استخدام برمجيات التسويق عبر البريد الالكتروني (برامج الترويج الإلكتروني) مثل:

Maillist King Business Edition 199.5USD, Personal Edition 99.5USD

لتنظيم الرسائل الالكترونية الصادرة لتتوافق مع تلك القيود المفروضة على البريد المرسل من مزودك.

المعرفة الجيدة بالقيود التي يفرضها مزودSMTP على إرسال الرسائل الالكترونية يمكنك من تنظيم رسائلك الصادرة دون تجاوز الحدود التي يفرضها المزود على عدد الرسائل الالكترونية التي يتم إرسالها.

لماذا يفرض مزودي خدمات الاتصال بالانترنت ISPs قيودا على معدل الرسائل الالكترونية المرسلة ؟

ان البريد غير المرغوب به قد لا يكون فقط مزعجا جدا لمستخدمي البريد الالكتروني بل أيضا مكلفا جدا لمزودي الانترنت لأن الرسائل الالكترونية غير المرغوبة تستهلك موارد المزود البريديه ونتيجة لذلك، يوجد هنالك حل واحد لمعظم مزودي الانترنت والرسائل الالكترونية، واستضافة الويب هو منع عملائهم من ارسال الرسائل الالكترونية التي تشبه الرسائل غير المرغوبة.

وان الطريقة البسيطة لمنع العملاء من ارسال الرسائل الالكترونية الضخمة تتمثل في فرض قيود على عملية ارسال الرسائل الالكترونية ( فعلى سيبل المثال، لا يسمح لك بإرسال أكثر من 500 رسالة الكترونية في اليوم الواحدة). لكن لهذه الطريقة الشائعة سلبياتها حيث أنها تمنع العملاء الموثوقون بهم من ارسال العديد من الرسائل الالكترونية الشرعية في الوقت ذاته ( التي لا تعد رسائل مزعجة).

الخلاصة

بالرغم من عدم وجود طريقة آمنة تماما تضمن وصول كافة الرسائل الالكترونية التي تقوم بإرسالها إلى المستقبليين المقصودين إلا أن تطبيق تلك التقنيات الموصوفة في هذه المقالة ببساطة يمكن أن يساعدك على تحسين القدرة على تسليم رسائلك الالكترونية وزيادة معدل النقر على رسائلك الالكترونية .

 

وفي الختام، آمل أن تكونوا قد وجدتم النصائح المذكورة مفيدة وأتمنى لكم التوفيق في جهودكم المبذولة في التسويق عبر البريد الالكتروني!

وفي هذه المقالة،  نوضح الخطوات التي ستساعدك في تقليل فرص وقوع رسالتك الإعلانية في فخ مرشحات البريد من أجل تحقيق  اعلى  فائدة  ممكنة من هذا العملية التسويقية.

أفضل الممارسات التي قد تحسن من وصول رسائلك:

  •  - هل قاعدة بياناتك تتضمن اشخاص قاموا بالفعل بالتسجيل بانفسهم في قائمتك ويتوقعون رسائلك ؟
  •  - لا ننصحك بشراء قواعد البيانات من اي مصدر مهما كان لان هذا لا يضمن رغبة اصحاب هذه العناوين باستلام رسائلك بالتأكيد.
  •  - استخدم اسلوب تأكيد صحة البريد الإلكتروني لضمان ان الاشخاص الذين يسجلون عناوين جديدة في قاعدة بياناتك هم بالفعل اصحاب هذه العناوين.
  •  - اضف وسيلة سليمة وفاعلة لتمكن مستلم رسالتك من الانسحاب من قاعدة بياناتك بسهولة وعليك التفاعل مع طلبات الانسحاب بسرعة وجدية ورحابة صدر.
  •  - يجب ان تتفحص بريدك الوارد الذي تستخدمه لغايات الترويج الإلكتروني للرد على المشتكين وحذف العناوين غير الصحيحة كذلك.
  •  - لا ترسل بشكل كثيف: الرسالة التي تصل مكررا ضمن فترة زمنية قصيرة قد تؤدي لانزعاج المستلم مما قد يغير من رغبته بالاستمرار باستلام رسائلك.
  •  - يجب ان تتضمن رسائلك نوعين من التنسيقات : HTML و Plain text وهذا قد تحصل عليه باستخدام برامج الترويج الإلكتروني المتقدمة.
  •  - لا تكثر من استخدام الرموز والاشارات التشكيلية في عنوان الرسالة ومتنها
  •  - لا تقتصر على صورة واحدة بدون نصوص  او صورة كبيرة ونصوص قليلة او مساحة كبيرة للصورة ونص قليل. لا حظ ان مساحة الصور الجرافيكية بالنسبة لعدد الحروف النصية في مجمل الرسالة يؤخذ بعين الاعتبار بحيث يستحسن ان لا تزيد نسبة مساحة الصور عن مساحة النصوص الجرافيكية.
  •  - كن ذكيا باستخدام افضل اسم مرسل معروف وعنوان بريدي للرد وموضوع رسالة محفز وواضح وحاول تثبيتها لضمان تحسين الصورة الذهنية لدى الجمهور.
  •  - يجب ان يكون العنوان المرسل تابع لنفس المكان الذي قام مشاركو قاعدة بياناتك بالتسجيل فيه. ولا تستخدم عناوين بريد مجانية للرد.
  •  - حاول التبديل والتجريب بين عدة عناوين لرسالتك وتجربة استلامها لاختيار افضلها وذلك لعدة عناوين تملكها انت على كل من ياهو هوت ميل وجي ميل قبل ان تقرر بدء الحملة فربما تتعامل هذه السيرفرات بشكل مختلف مع العناوين المقترحة.
  •  - لا تكتب العنوان بحروف لاتينية كبيرة. فقط استخدم او حرف كبير وبقية الحروف صغيرة كالنص الاعتيادي.
  •  - لا تضمن رسالتك نصوص جافا او نماذج forms او مقاطع فيديو ... استخدم صورة تعبيرية لمقطع الفيديو واربطه بوصلة تشعبية عند اللزوم.
  •  - لا تنسق رسالتك باستخدام برامج مايكروسوفت وورد واكسل وباور بوينت لان هذه النصوص تتضمن اكواد برمجية خفية لا تناسب معظم متصفحات البريد الإلكتروني وقد تؤدي لتحفيز الفلتر الخاص بالرسائل غير المرغوبة بدعوى وجود كود غير مفهوم.

اقرأ المزيد

1024x768 Normal 0 false false false

الاهتمام بالتنسيق

عندما تقوم بتنسيق رسالتك الالكترونية حاول أن تكون بقدر الامكان رسالة بسيطة ومتقنة فالمبالغة في استخدام الالوان، والخطوط، والاحجام، وغير ذلك يؤدي إلى ارتفاع معدل ترشيحها كرسالة مزعجة.

وحاول كذلك أن تحافظ قدر المستطاع على نظافة الرسالة الالكترونية بأن لا تستخدم ما يزيد عن نوعين أو ثلاثة من أنواع واحجام الخطوط. ويؤدي استخدام احجام الخطوط الكبيرة بشكل مبالغ به إلى ان تكون الرسالة بالطبع رسالة مزعجة كما يحدث ذلك عندما تحتوي الرسالة على العديد من الصور أو عدم وجود نص كافي بالتناسب مع ابعاد الصور المعروضة فيها.

حاول استخدام دوال CSS البسيطة بدلا من استخدام دالات الخطوط المبالغ بها. فلا تقدر معظم مرشحات الرسائل المزعجة وجود عدد وافر من دلالات الخطوط والتنسيق المتداخل، ولا تستطيع المرشحات الاكثر بدائية اكتشاف صفحات CSS المتقدمة وستقوم بالتالي باعاقتها.

الاتساق

إذا كنت تخطط لإرسال الرسائل الاخبارية بشكل دائم فينبغي عليك استخدام قالب معين حيث يضمن لك هذا أن تظهر جميع رسائلك الاخبارية متشابه بالإضافة إلى ان هذا سيضيف على رسائلك الاخبارية لمسة من الاحتراف.

ورغم أن هذا لا يؤثر بشكل مباشرا على مرشحات الرسائل المزعجة إلا انه سيمكن قرائك من تميز رسائلك الاخبارية على الفور وبالتالي لن يضع علامة سبام بشكل خاطئ. فبعض مرشحات الرسائل المزعجة تعمل عن طريق الاستعلام عن الخوادم التي ترسل الرسائل المزعجة بينما البعض الاخر يقرر أن الرسائل الالكترونية الفردية فقط رسائل مزعجة. وإذا تقرر أن رسالتك الالكترونية رسالة مزعجة فمن المحتمل أن تقوم العديد من مرشحات الرسائل المزعجة بالإشارة على رسالتك الالكترونية حتى لو وصلت الى سيرفرات أخرى من المرة الأول، ذلك ان سيرفرك قد تم اضافته كخادم بريد إلكتروني يعتاد ارسال الرسائل المزعجة.

ويساعدك ثبات توقيت ارسال رسالتك الاخبارية كذلك فعلى سبيل المثال إذا كنت ترسل الرسالة الاخبارية مرة واحدة في الشهر ( انا لا اوصي شخصيا بإرسال اكثر من هذا ما لم يكن لديك شيئا مثيرا للاهتمام حقا) فحافظ على ارسالها في الوقت واليوم ذاته من كل شهر.

ومرة أخرى، سيتوقع قرائك استقبال رسالتك الالكترونية المضاف إليها الاحترافية التي تزيد في الغالب من معدلات الفتح وتقلل كذلك من الحالات التي قد تعد فيها رسالة مزعجة.

المحافظة على نظافة قوائمك قدر المستطاع

يحب احترام كافة طلبات الغاء الاشتراك ( فينبغي أن تحتوي برمجة التسويق الخاصة بك عبر البريد الالكتروني على رابط الغاء الاشتراك لكافة الرسائل الالكترونية التي تقوم بإرسالها) وينبغي كذلك القيام بمعالجة الرسائل الالكترونية المرتدة بشكل دائم فالإرسال إلى العناوين الالكترونية التي ترفض الرسائل الالكترونية بشكل متكرر قد يؤدي إلى وضع عنوان IP في القائمة السوداء. فلذلك ينبغي أن تحرص على أن ترسل كل رسالة الكترونية ضخمة إلى العناوين الالكترونية الشرعية والسارية المفعول.

وينبغي عليك أن تتأكد دائما من انشائك لكل من العناوين abuse@ وpostmaster@ وأنها سارية المفعول. حيث قد يوصى فريق ( IETF) بهذه العناوين الالكترونية لشكاوي البريد المزعج ويمكن أن تتلقى الرسائل الالكترونية من المستخدمين أو من ISP's إذا كانت لديهم شكوى أو تقارير الرسائل المزعجة حول رسائلك. وعادة ما يتم انشاء هذه العناوين تلقائيا من قبل BMS بمجرد اشتراكك بالاضافة للبريد الرئيسي newsletter@ حيث ستتلقى كل المراسلات الموجهة للعناوين abuse@ وpostmaster@ مباشرة في صندوق الوارد الخاص بـ newsletter@ .

معلومات الغاء الاشتراك والاتصال

إن اي رسالة اخبارية تقوم بإرسالها ينبغي أن تحتوي على رابط ما يمكن القراء من الغاء الاشتراك ويعتبر عدم وجود مثل ذلك الرابط عمل غير قانونيا في بعض الدول ويؤدي لظهور علامة البريد المزعج بشكل عاجل. وينبغي كذلك ان تعرض بوضوح معلومات الاتصال الخاصة بك ( مثل رقم الهاتف، والفاكس، والعنوان) لان هذا يزيد من درجة الثقة ببريدك الالكتروني وشركتك بالإضافة إلى توافق هذا مع القوانين المتعلقة برسائل البريد المزعج المعمول بها في الولايات المتحدة الامريكية. ويسمح توفير معلومات الاتصال الخاصة بك للعميل المحتمل الاتصال بك عند الحاجة.

الاختبار، ثم الاختبار، ثم الاختبار

ان الاختبار هي الطريقة الرئيسية لتجنب مرشحات البريد المزعج ويتمثل الاجراء الرئيسي الذي قد تقوم به في عملية الاختبار في ارسال رسالة اخبارية إلى العديد من حسابات البريد الالكتروني مع المرشحات الموجودة للبريد المزعج. فعلى سبيل المثال، لديك حساب الجي ميل (www.gmail.com ) وحساب الهوت ميل (www.hotmail.com) إرسل رسالتك الاخبارية لهما فإذا وصلت الرسالة الاخبارية في النهاية إلى Junk Folder، فينبغي أن تقوم بعمل ما لمعالجة هذا الامر قدر الإمكان.

وجرب كذلك حسابات للبريد الالكتروني منشأة مع استضافات صفحات الويب المختلفة كالمواقع المستضافة على لوحات تحكم Cpanel مثلا والتي تدعم على مرشحات البريد المزعج. وبشكل خاص، تستخدم في الغالبSpasm Assassin التي تعتبر جزء شائعا يوجد في برمجة مرشحات البريد المزعج وتعتبرSpasm Assassin مفيدة لأنها تقدم تقرير وقائمة بالسبب الذي جعل تلك الرسالة الالكترونية المرسلة رسالة مزعجة.

وننصحك باستخدام اداة ترشيح البريد المزعج www.spam-checker.com الفعالة التي تكتشف كل الرسائل المزعجة المرتبطة "بالمتغيرات" المراقبة في نظام تقييم Spam Assassin ويتم تحديث نظام التقييم في هذا البرنامج بشكل دائم. وهذا سيمكنك دائما من معرفة احدث التغيرات التي تطرأ على مرشحات البريد المزعج. ومن خلال استخدام نظام الفحص في Spam Assassin ، ستتمكن من الحصول على التغذية الراجعة التي تشير إلى سبب جعل رسالتك مزعجة. وإذا ما كنت قد استخدمت كلمات أو تنسيقات كان لا ينبغي أن تستخدمها، أو إذا كنت قد ادرجت عدد كبير جدا من الصور، وما إلى ذلك.

راقب مرفقاتك

ان العديد من الاشخاص لا يدركون أن نوع المرفق الذي يقومون بإدراجه في رسالتهم الالكترونية قد يدفع المرشحات المختلفة للبريد المزعج إلى إغلاق بريدهم الالكتروني أو حتى إلى وضع عنوان IP الخاص بهم في القائمة السوداء.

ولذلك، ينبغي أن تتجنب استخدام النص أو أي نوع من انواع المرفقاتعدى PDF. حيث تقوم العديد من صناديق الرسائل الواردة للشركات بالإضافة إلى مرشحات الفيروسات بإغلاق المرفقات التي تصل في النهاية في الملفاتetc, exe, avi, swf, zip

استخدام قوائم البريد الإلكتروني المؤكدة والنظيفة.

عليك ان تتأكد من أن قائمتك البريدية نظيفة قدر المستطاع استخدم دائما استراتيجيات قوائم البريد الإلكتروني المزدوجة المؤكدة. وهذا يعني أنه عندما يقوم شخصا ما بالانضمام إلى القائمة البريدية ينبغي أن يتلقى رسالة الكترونية تحتوي على رابط تأكيد الانظمام. ويقوم هو بدوره بالنقر على هذا الرابط لتأكيد على أنه يرغب بالفعل في الانضمام إلى قائمتك البريدية وانه هو صاحب هذا العنوان البريدي. وهذا يمنع اضافة عناوين البريد الالكتروني الغير شرعية إلى قائمتك البريدية وهذا السجل يجب ان تحتفظ به لغايات فض النزاعات قانونيا عند اللزوم.

لماذا ينبغي عليك الاهتمام بالقيود المفروضة على الحدود المسموحة لاستخدام الـ SMTP الخاص بك؟

عندما تكون على وشك ارسال العديد من الرسائل الالكترونية في وقت واحد ( لأغراض تجارية أو شخصية مثل الرسالة اخبارية أو غيرها) يجب عليك معرفة القيود التي يفرضها خادم البريد SMTP الخاص بك حيث يؤدي ذلك إلى عدم اغلاق حساب بريدك الالكتروني بشكل مؤقت أو دائم عن طريق الرسالة الالكترونية الخاصة بك أو مزود الانترنت. مما قد يتطلب استخدام برمجيات التسويق عبر البريد الالكتروني (برامج الترويج الإلكتروني) مثل:

Maillist King Business Edition 199.5USD, Personal Edition 99.5USD

لتنظيم الرسائل الالكترونية الصادرة لتتوافق مع تلك القيود المفروضة على البريد المرسل من مزودك.

المعرفة الجيدة بالقيود التي يفرضها مزودSMTP على إرسال الرسائل الالكترونية يمكنك من تنظيم رسائلك الصادرة دون تجاوز الحدود التي يفرضها المزود على عدد الرسائل الالكترونية التي يتم إرسالها.

لماذا يفرض مزودي خدمات الاتصال بالانترنت ISPs قيودا على معدل الرسائل الالكترونية المرسلة ؟

ان البريد غير المرغوب به قد لا يكون فقط مزعجا جدا لمستخدمي البريد الالكتروني بل أيضا مكلفا جدا لمزودي الانترنت لأن الرسائل الالكترونية غير المرغوبة تستهلك موارد المزود البريديه ونتيجة لذلك، يوجد هنالك حل واحد لمعظم مزودي الانترنت والرسائل الالكترونية، واستضافة الويب هو منع عملائهم من ارسال الرسائل الالكترونية التي تشبه الرسائل غير المرغوبة.

وان الطريقة البسيطة لمنع العملاء من ارسال الرسائل الالكترونية الضخمة تتمثل في فرض قيود على عملية ارسال الرسائل الالكترونية ( فعلى سيبل المثال، لا يسمح لك بإرسال أكثر من 500 رسالة الكترونية في اليوم الواحدة). لكن لهذه الطريقة الشائعة سلبياتها حيث أنها تمنع العملاء الموثوقون بهم من ارسال العديد من الرسائل الالكترونية الشرعية في الوقت ذاته ( التي لا تعد رسائل مزعجة).

الخلاصة

بالرغم من عدم وجود طريقة آمنة تماما تضمن وصول كافة الرسائل الالكترونية التي تقوم بإرسالها إلى المستقبليين المقصودين إلا أن تطبيق تلك التقنيات الموصوفة في هذه المقالة ببساطة يمكن أن يساعدك على تحسين القدرة على تسليم رسائلك الالكترونية وزيادة معدل النقر على رسائلك الالكترونية .

 

وفي الختام، آمل أن تكونوا قد وجدتم النصائح المذكورة مفيدة وأتمنى لكم التوفيق في جهودكم المبذولة في التسويق عبر البريد الالكتروني!