تعرف على أهم الفروقات بين POP3 و IMAP

يعتبر البريد الإلكتروني واحد من أهم الأشياء التي لا يمكن الاستغناء عنها، ومن الأمور المفروغ منها، والذي يتم استخدامه من قبل الاشخاص الذين يتعاملون مع الانترنت بشكل يومي وكل لحظة وكل دقيقة، ومن أهميته انك لا تستطيع استخدام مواقع الخادم أو العمل عن بعد وغيرها من الأشياء الضرورية إلى باستخدام البريد الإلكتروني، كما يعتبر من الأشياء السهلة في الإنشاء والاستخدام.

الفرق بين POP3 و IMAP

يجب معرفة الفرق بين بروتوكول POP3 اختصاراً لكلمة "Post Office Protocol" وبين بروتوكول الوصول إلى الرسائل عبر الإنترنت "IMAP"، ويتيح لك كلاً من البروتوكولين المذكورين أعلاه من امكانية الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك من خادم بعيد، ولكن كل واحد منهما يعمل بشكله المختلف والخاص، ولديه العيوب والايجابيات الخاصة به.

سوف نتناول في هذه المقالة أهم الاختلافات الاساسية بينهما وايهما افضل في الاستخدام على الخادم الخاص وفيما يلي مقارنة بينهما:

التاريخ:

تم تطوير بروتوكول "POP" في أوائل الثمانينيات، وتم تصميمه خصيصاً لمساعدة المستخدمين في الوصول إلى البريد الإلكتروني الخاص بهم وذلك باستخدام جهاز حاسوب غير متصل بالخادم بشكل مباشر، ولا يزال يعمل هذا البروتوكول حتى هذه اللحظة.

كان "IMAP" يسمى بروتوكول الوصول إلى الرسائل الخاصة عبر الإنترنت.

خضع بروتوكول "IMAP" الى العديد من المراجعات وكان اخرها "IMAP4"، ولا يزال يشار إليه بالعامية من حيث البساطة في الاسم.

الاستخدام:

أهم الفروقات بين POP3 و IMAP أن بروتوكول POP3 يعتبر بسيط الاستخدام، ويتم استخدامه من خلال إدخال اسم المستخدم في الخانة الاعلى وكلمة مرور في الاسفل، بعد ذلك يقوم البروتوكول بإنشاء اتصال مباشر بين جهاز الحاسوب الخاص بك وبين خادم بريدك الإلكتروني. 

بعد ذلك يتم تحميل مختلف رسائل بريدك الإلكتروني الجديدة على الجهاز المحلي، ولا يتم تخزينها على المدى الطويل على نفس الخادم.

التطوير:

تم تطوير نسختين جديدتين من هذا البروتوكول POP وهما "POP2" و "POP3" وتم إحداث بعض التغييرات البسيطة في طريقة استخدامه، ومع هذه التطورات أصبح POP3 يستخدم على أوسع نطاق في هذه الأيام، وبعد سنوات قليلة من إصدار "POP" تم إصدار بروتوكول بديل عنه.

يستخدم بروتوكول IMAP للاتصال بخدمة البريد الالكتروني الخاص بك، وامكانية الوصول للرسائل الجديدة.

ومن خلال استخدام هذا البروتوكول، سوف يتم تخزين جميع رسائل بريدك الإلكتروني بشكل مباشر على الخادم وتستطيع التفاعل مع جميع الرسائل من جميع الاجهزة، طالما يوجد لديك بيانات الدخول الصحيحة.

 

إيجابيات وسلبيات POP3 مقابل IMAP:

يعتبر كلاً من حيث العمل POP3 و IMAP متشابهين تقريباً، وبالرغم من ذلك فأن الاختلافات في طبيعة العمل لها نتائجها على المستخدمين وكذلك مالكي مواقع الويب.

بروتوكول POP3:

  • يصنف على أنه بروتوكول خبيث، وذلك لعدم احتفاظه بالرسائل البريدية على الخادم الخاص، بمعنى أنه لا يوجد به نظام النسخ الاحتياطي الآمن وهذا ما يعبيه.
  • عندما قيامك بتحميل رسائل جديدة على الحاسوب الخاص بك، تعتبر هذه النسخة هي الوحيدة.
  • إذا حدث خلل معين في جهاز الحاسوب الخاص بك ومن ثم قمت بحذف جميع رسائل البريد الإلكتروني بالخطأ، فلا تستطيع استرجاعها.
  • بمجرد تحميل الرسائل البريدية يقوم بروتوكول POP3 بالتفاعل معها دون طلب الحاجة إلى الوصول الدائم إلى شبكة الإنترنت. 

بروتوكول IMAP:

  • في حال تم فقدان الاتصال بخادم بريدك الإلكتروني، فأنه لا يزال يتوفر لديك نسخ كاملة.
  • من خلال "IMAP" يتم تخزين جميع الرسائل البريدية بشكل آمن على الخادم الخاص بك، وتستطيع وصولها من أي مكان، من غير إجراء تغيير النسخ الأصلية أو القيام بالتأثير عليها. 
  • سوف يتم نقل جميع التغييرات التي تجريها على البريد الإلكتروني الخاص بك على أحد أجهزة الحاسوب إلى أي حاسوب آخر تستخدمه.
  • والجدير بالذكر أنه في حالة فقدت اتصالك بالإنترنت، سوف تواجه صعوبة كبيرة في العمل مع البريد الإلكتروني عند القيام باستخدام IMAP. 
  • جميع العملاء يقوموا بتخزين بعض المعلومات لكل بريد إلكتروني محليًا مثلاً يحفظ العملاء الرسالة نفسها دون أي مرفقات مثل الصور والملفات.
  • يعتبر IMAP هو أقرب للجميع لاحتوائه على العديد من المزايا التي تفوق العيوب .
  • يعتبر IMAP هو أفضل الخيارات في حال كنت تستخدم عدة أجهزة في الوصول الى البريد الالكتروني الخاص بك، وذلك لمزامنة الاجراءات بين الاجهزة المختلفة.
  • في حال كنت تستخدم جهاز واحد فقط لادارة بريدك الالكتروني فمن الافضل استخدام POP3 لامكانية تخزين جميع الرسائل على الخادم والاحتفاظ بنسخة احتياطية.

 اقرأ المزيد حول تكوين سيرفرات البريد الإلكتروني

كيفية تطبيق  POP3 و IMAP على خادمك الخاص بموقع الويب 

كما أوضحنا سابقاً، من الأفضل أن يرجع الاختيار بين POP3 و IMAP إلى درجة التفضيل الشخصي من خلال معرفة ايهما تستخدم بشكل افضل هل بروتوكول POP3 أو بروتوكول IMAP، يجب عليك هنا التأكد من تهيئة الخادم الخاص بك لاستخدام افضل بروتوكول، وسوف تعتمد في ذلك على مزود الخادم وعميل البريد الإلكتروني.

سوف يحتاج العميل إلى إدخال البيانات الخاصة من خلال الاعتماد على الخادم الخاص في برنامج بريدك الإلكتروني، وذلك من أجل إعدادها بشكل كامل مثلاً على فرض انه يوجد لديك موقع ويب فيمكنك بكل سهولة إعداد POP3 أو إعداد IMAP على جميع برامج البريد الالكتروني الافضل للاستخدام، ومن ثم تحتاج الى البيانات الضرورية مثل اسم المستخدم وكلمة المرور، ومن ثم يتطلب الأمر إدخال بعض إعدادات منفذ مختلفة.

في حال قمت باختيار الوصول الى  بروتوكول POP أو IMAP:

في حال اختيار الوصول POP:

قم بإدخال المنفذ رقم 995 في حال كنت تستخدم طبقة مآخذ التوصيل SSL الآمنة، أو استخدام رقم المنفذ 110 اذا لم يكن الأمر كذلك.

الوصول عبر IMAP:

 سوف يحتاج الأمر هنا إلى ادخال المنفذ رقم 993 لإجراء اتصالات SSL الآمنة، والمنفذ رقم 143 لإجراء الاتصالات الغير آمنة.

ضع بعين الاعتبار أنك سوف تحتاج إلى تهيئة برنامج البريد الإلكتروني الخاص بك من أجل إرسال الرسائل الصادرة لذلك الأمر، وسوف تستخدم بروتوكول SMTP الخاص بنقل البريد البسيط. 

لن تنتهي العملية كاملة هنا، ولكن بطبيعة الحال يمكنك إجراء التحقق من كيفية إعداد SMTP للبريد الصادر الخاص بك.

ملخص ابرز المزايا والعيوب الخاصة بـ البروتوكولين  POP3 و IMAP:

بروتوكول POP3 استطاع ان يوفر الوصول الآمن الى رسائل البريد الالكتروني من خلال جهاز الحاسوب بمجرد تنزيلها، وبالرغم من هذا لا يستطيع عمل نسخ احتياطي للرسائل او القيام بمزامنتها بين الاجهزة المختلفة بشكل افتراضي.

بروتوكول IMAP يقوم بتخزين جميع رسائل البريد الإلكتروني بشكل آمن على الخادم الخاص، كما ويتيح لك امكانية الوصول إليه بشكل سهل، وامكانية التفاعل مع جميع الاجهزة  بشكل جيد بالرغم من عدم اتصالك بالإنترنت.